زراعة اسنان الخبر

 

أنواع عملية زراعة الأسنان

زراعة اسنان

(إندوستيل زراعة الأسنان في العظام)

 وهو النوع الأكثر شيوعًا، ويتم فيه وضع شفرات أو مسامير بشكل جراحي داخل عظام الفك، وتحمل المسامير أو الشفرات المزروعة الأسنان الصناعية المختلفة على حسب ما يمكنها تحمله، ويناسب هذا النوع من العمليات جميع المرضى الذين يعانون من مشكلات في الأسنان، أو من يستخدمون أطقم الأسنان القابلة للإزالة.

(سوبيروستيل زراعة الأسنان على العظام)

 ويناسب هذا النوع جميع المرضى الغير قادرين على ارتداء أطقم الأسنان التقليدية، والذين لديهم مشكلات مختلفة في عظام الفك تجعل من الصعب معها استخدام أنواع زراعة الأسنان الأخرى.

هل يمكن لأي شخص إجراء عملية زراعة الأسنان؟

لا يمكن لأي شخص القيام بعملية زراعة الأسنان، حيث أنه لابد من توافر بعض الشروط البسيطة في الشخص المرشح لذلك، وتتمثل هذه الشروط في أن يتمتع الشخص بصحة جيدة سواء كانت  ذلك في صحة الجسم أو صحة الفم.

كما أنه لابد من توافر العظام الكافية في الفك لتدعيم الأسنان المزروعة وزراعة جذورها بشكل فعال، ومن الضروري أيضًا أن يكون لدى الشخص لثة ذات أنسجة صحية وخالية من الأمراض.

وترتبط العملية ارتباطًا كبيرًا بأنسجة اللثة، مما يتعين عليه وجود أطباء متخصصين في هذا المجال ولديهم خبرة كبيرة في التعامل مع عمليات الزراعة المختلفة، حتى يتمكنوا من زراعة الأسنان بشكل فعال يشبه الأسنان الطبيعية تمامًا.

فوائد إجراء عملية زراعة الأسنان

على الرغم من تقدم الطب الحديث، إلا أن هناك الملايين من الأشخاص ممن يعانون من مشكلة فقدان الأسنان، ويرجع ذلك إلى العديد من الأسباب التي من أهمها تسوس الأسنان وأمراض اللثة أو إصابات الأسنان المختلفة وغيرها من الأمور الأخرى التي تكون السبب الرئيسي في حدوث ذلك.

وقد كان الكثيرون يلجئون إلى القيام بتركيب أطقم أسنان مؤقته تعويضًا عن الأسنان المفقودة، نظرًا لكونها الحل الوحيد لعلاج مثل هذه المشكلة بفعالية، ولكن اليوم أصبح الجميع يلجأ إلى تقنية زراعة الأسنان الدائمة والثابتة التي احدثت ضجة كبيرة في عالم طب الأسنان

ولأن لكل شيء فوائده وأضراره اخترنا أن نقدم لكم اليوم فوائد إجراء عملية الزراعة ومقدار النفع الذي يعود على الإنسان جراء القيام بها